شي يطرح مقترحات بشأن تعاون الأبيك من أجل "30 عاما ذهبية" أخرى

مصدر:arabic.news.cn2023-11-18| | موعد الأصدار:2023-11-18

سان فرانسيسكو 17 نوفمبر 2023 (شينخوا) دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ يوم الجمعة أعضاء منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا-الباسيفيك (أبيك) إلى الالتزام بالابتكار والانفتاح والتنمية الخضراء والشاملة في تعزيز التعاون الإقليمي من أجل أن تبدأ المنطقة "30 عاما ذهبية" أخرى.

صرح الرئيس شي بذلك خلال كلمته أمام الاجتماع الـ30 للقادة الاقتصاديين للأبيك، الذي عقد في مركز موسكون هنا، قائلا إنه منذ إنشاء آلية الاجتماعات الدورية للقادة الاقتصاديين، وقفت الأبيك دائما في الطليعة العالمية للانفتاح والتنمية، ولعبت دورا قويا في تعزيز تحرير التجارة والاستثمار وتسهيلهما، والنمو الاقتصادي والتقدم التكنولوجي، وتدفق السلع والأشخاص في منطقة آسيا-الباسيفيك، ما ساعد على خلق "معجزة آسيا-الباسيفيك" التي أذهلت العالم.

وأكد الرئيس شي أنه من الضروري أن نظل ثابتين على التزامنا بالمهمة التي تأسست من أجلها الأبيك، والاستجابة لنداءات عصرنا بمسؤولية، ومواجهة التحديات العالمية معا، وتطبيق رؤية بوتراجايا بشكل كامل من أجل بناء مجتمع آسيا-الباسيفيك مفتوح وديناميكي ومرن وسلمي يحقق الرخاء لجميع شعوبنا والأجيال القادمة.

ودعا أعضاء الأبيك إلى مواصلة الالتزام بالتنمية المدفوعة بالابتكار، قائلا إنه من المهم اتباع اتجاهات التقدم العلمي والتكنولوجي، وتعزيز التبادلات والتعاون بشكل أكثر استباقية في العلوم والتكنولوجيا، والعمل معا من أجل توفير بيئة مفتوحة وعادلة ومتساوية وغير تمييزية للتقدم العلمي والتكنولوجي.

وشدد الرئيس شي على ضرورة تسريع التحول الرقمي، وتضييق الفجوة الرقمية، ودعم تطبيق البيانات الضخمة والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والحوسبة الكمية وغيرها من التقنيات الجديدة، وخلق زخم جديد ومحركات جديدة للنمو في منطقة آسيا-الباسيفيك.

وأوضح أن الصين طرحت عددا من المبادرات لتعزيز النمو والتنمية في المنطقة من خلال التمكين الرقمي، مثل التنمية الريفية المدفوعة بالتكنولوجيا الرقمية، والهوية الرقمية للشركات، والانتقال إلى اقتصاد أخضر ومنخفض الكربون من خلال تطبيق التقنيات الرقمية.

وشدد الرئيس شي على أهمية الالتزام بالانفتاح في التنمية.

وحث أعضاء الأبيك على تعزيز التجارة والاستثمار بشكل حر ومفتوح، ودعم النظام التجاري متعدد الأطراف ومركزه منظمة التجارة العالمية وتوطيده، والحفاظ على سلاسل الصناعة والإمداد العالمية مفتوحة ومستقرة، مشيرا إلى أن أعضاء الأبيك يجب أن يقولوا لا لأي محاولة لتسييس القضايا الاقتصادية والتجارية أو تسليحها أو فرض تعقيدات أمنية عليها.

وقال الرئيس شي إنه من المهم أن نظل ثابتين على تعزيز التكامل الاقتصادي الإقليمي، وتسريع بناء منطقة التجارة الحرة لمنطقة آسيا-الباسيفيك.

وأشار إلى نجاح منتدى الحزام والطريق الثالث للتعاون الدولي الذي استضافته الصين مؤخرا، مضيفا أنه أعطى دفعة جديدة للربط العالمي وبناء اقتصاد عالمي مفتوح.

وقال الرئيس الصيني إنه من الضروري أيضا أن نظل ملتزمين بالتنمية الخضراء.

وأضاف أنه يتعين على أعضاء الأبيك الاستمرار في تعزيز الانسجام بين الإنسان والطبيعة، وتسريع التحول إلى التنمية الخضراء ومنخفضة الكربون، والتأكد من أن الحد من انبعاثات الكربون وتخفيف التلوث يسيران بالتوازي مع توسيع التحول الأخضر وتعزيز النمو الاقتصادي.

وأردف أن الصين تتخذ خطوات نشطة ولكن حكيمة باتجاه تحقيق هدفها المتمثل في الوصول إلى ذروة الكربون وحياد الكربون، وتقوم بتسريع انتقالها إلى التنمية الخضراء. وطرحت الصين مبادرات للتعاون بين اقتصادات الأبيك في مجالات الزراعة الخضراء، وتنمية المدن المستدامة، والانتقال إلى الطاقة الخضراء ومنخفضة الكربون، والسيطرة على التلوث البحري والوقاية منه. وتهدف كل هذه المبادرات إلى بناء منطقة آسيا-الباسيفيك نظيفة وجميلة.

علاوة على ذلك، دعا الرئيس شي أيضا إلى مواصلة الالتزام بالتنمية الشاملة التي تعود بالمنافع على الجميع.

وقال الرئيس شي إن أعضاء الأبيك بحاجة إلى تنفيذ جدول أعمال الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة بشكل كامل، وإعادة التنمية إلى جدول الأعمال الدولي كأولوية مركزية، وتطوير قدر أكبر من التآزر بين استراتيجياتنا التنموية، والعمل معا لحل العجز في التنمية العالمية.

وقال إن الصين ترحب بمشاركة كافة الأطراف في مبادرة التنمية العالمية لتعميق التعاون في مجالات الحد من الفقر، والأمن الغذائي، والتصنيع، وتمويل التنمية، وبناء مجتمع عالمي للتنمية من أجل أن تتقاسم الشعوب في جميع أنحاء العالم ثمار التحديث.

وأضاف أن الصين ستواصل دعم الأبيك في تعاونها الاقتصادي والفني والعمل مع الاقتصادات الأعضاء الأخرى من أجل زيادة حجم "كعكة" التنمية في منطقة آسيا-الباسيفيك.

وأكد الرئيس شي أن الصين تدفع القضية النبيلة المتمثلة في بناء دولة قوية وإحياء نهضة الأمة الصينية على نحو شامل من خلال التحديث الصيني النمط، مشيرا إلى أن الصين ستظل ملتزمة بطريق التنمية السلمية وتواصل السعي لتحقيق التنمية عالية الجودة والانفتاح عالي المستوى.

وقال الرئيس شي إن التحديث الصيني النمط سيجلب للعالم المزيد والمزيد من الفرص لتحديث جميع الدول، مضيفا أنه مستعد للعمل مع قادة الأبيك الآخرين لتحقيق نجاح جديد في التعاون في منطقة آسيا-الباسيفيك من أجل "30 عاما ذهبية" أخرى للمنطقة.

ترشيحات للقراءة

版权所有中央党史和文献研究院

建议以IE8.0以上版本浏览器浏览本页面京ICP备11039383号-6京 公网安备11010202000010