شي: الصين داعمة قوية للنظام الدولي وفي القلب منه الأمم المتحدة

| | موعد الأصدار:2022-11-17

بالي، إندونيسيا 16 نوفمبر 2022 (شينخوا) قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، هنا بعد ظهر اليوم (الأربعاء) خلال اجتماع مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، إن الصين من أشد الداعمين للنظام الدولي وفي القلب منه الأمم المتحدة.

وقال شي إنه لتحقيق السلام العالمي، يجب الالتزام بمقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، كما يجب أخذ الشواغل الأمنية المشروعة لجميع الدول على محمل الجد.

وأشار شي إلى أنه في الوقت الذي يمر فيه العالم بتغييرات بالغة الأهمية، من الضروري وضع مستقبل البشرية في المقدمة والمركز، والعمل في تضامن للتغلب على الصعوبات.

ودعا الدول الكبرى إلى أن تكون قدوة حسنة وأن تلعب دورا رائدا، من أجل زيادة الثقة والقوة في العالم. كما أعرب عن اقتناعه بأن السلام والتنمية والتعاون المربح للجميع، ستظل أمورا تمثل معا اتجاها تاريخيا لا يمكن وقفه، معربا أيضا عن إيمانه بأن البشرية تتمتع بمستقبل مشرق.

وقال شي إن عملية التنمية العالمية تواجه في الوقت الحاضر تحديات غير مسبوقة، لافتا إلى أن الدول النامية، ولاسيما الضعيفة منها، هي التي عانت أكثر من غيرها.

وأكد الرئيس الصيني ضرورة وضع التنمية في قلب الأجندة الدولية، وإنشاء محركات جديدة للتنمية العالمية، وإقامة شراكة إنمائية عالمية، والسعي إلى تحقيق تنمية عالمية أكثر قوة واخضرارا وتوازنا، والسماح لكل بلد وفرد بالاستفادة من نتائج التنمية بشكل أكبر وبصورة أكثر عدلا.

وأشار في هذا الصدد إلى أن البلدان بحاجة إلى مطابقة أقوالها بالأفعال، وتحقيق المزيد من النتائج الملموسة بدلا من التصريحات الفارغة، مشددا على أن الصين ستعزز التعاون مع الأمم المتحدة وستعمل بشكل مشترك من أجل تحقيق تقدم قوي في مبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي.

وأوضح شي أن الصين ستسعى جاهدة لتعزيز التقدم الشامل للبشرية من خلال التحديث الصيني النمط، وخلق فرص جديدة للعالم من خلال تعزيز تنميتها، بهدف إضافة المزيد من الاستقرار واليقين إلى عالم متقلب، مشيرا إلى أن الصين ستواصل دعم التعددية الحقيقية وتقديم دعم قوي لعمل الأمم المتحدة.

ومن جانبه، هنأ غوتيريش مجددا شي على إعادة انتخابه لمنصب الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني.

وأشار إلى أن البلدان النامية تتعرض لسلسلة من الأزمات، من بينها أزمة الغذاء وأزمة الطاقة وتغير المناخ، مضيفا أن التنمية العالمية لا تزال غير متكافئة وغير متوازنة إلى حد كبير.

وقال غوتيريش إن الأمم المتحدة تشيد بالتزام الصين بالتعددية، وإن مبادرة التنمية العالمية التي اقترحتها الصين تتماشى مع أجندة الأمم المتحدة 2030 للتنمية المستدامة، مضيفا أنه عندما يتعلق الأمر بمساعدة الدول النامية على تحقيق التنمية المشتركة، فإن جهود الصين لا مثيل لها.

كما أشار إلى أن الأمم المتحدة تدعم بقوة مبدأ صين واحدة، وتعترف بهذا المبدأ كخط أحمر للصين يجب احترامه وعدم تجاوزه، قائلاً إن المنظمة ترغب في مواصلة العمل الوثيق مع الصين، وتتطلع إلى أن تلعب الصين دورا أكثر أهمية في دعم السلام والتنمية في العالم.

حضر الاجتماع دينغ شيويه شيانغ، ووانغ يي، وخه لي فنغ، من بين آخرين. 



版权所有中央党史和文献研究院

建议以IE8.0以上版本浏览器浏览本页面京ICP备11039383号-6京 公网安备11010202000010