الصين وتايلاند نحو بناء مجتمع مستقبل مشترك أكثر استقرارا وازدهارا واستدام

| | موعد الأصدار:2022-11-21

بانكوك 19 نوفمبر 2022 (شينخوا) اتفقت الصين وتايلاند هنا يوم السبت على بناء مجتمع صيني تايلاندي ذي مستقبل مشترك أكثر استقرارا وازدهارا واستدامة، وفقا لبيان مشترك صدر خلال زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى بانكوك.

الصين وتايلاند جارتان قريبتان، وقد تمتع شعبا البلدين بتاريخ طويل من التبادلات الودية. كما تمتع البلدان بعلاقات تجارية واقتصادية وثيقة على مر السنين.

وعلى مدى السنوات التسع الماضية، ظلت الصين أكبر شريك تجاري لتايلاند، وكانت سوقا تصديرية رئيسية للمنتجات الزراعية في تايلاند. وقد حقق التعاون عالي الجودة في إطار مبادرة الحزام والطريق بين البلدين نتائج مثمرة.

-- الصين وتايلاند، قريبتان كعائلة واحدة

والتقى الرئيس شي ملك تايلاند ماها فاجيرالونغكورن فرا فاجيراكلاوتشاويوهوا والملكة سوثيدا باجراسودهابيمالالاكشانا في القصر الكبير هنا مساء الجمعة.

وقال الرئيس شي إن الصين ستواصل العمل مع تايلاند لتعزيز الرباط الخاص الذي يجمع البلدين والمتمثل في كونهما ينتميان لعائلة واحدة، وبناء مجتمع صيني تايلاندي ذي مستقبل مشترك معا، وكتابة فصل جديد في العلاقات الثنائية.

وقال الملك فاجيرالونغكورن إن تايلاند والصين تنتميان لعائلة واحدة، وإن تايلاند مستعدة لإقامة رباط أوثق من الصداقة والتعاون مع الصين.

الصين وتايلاند جارتان صديقتان قريبتان، وفي السنوات الأخيرة شهد التعاون الاقتصادي والتجاري الثنائي ارتفاعا. وزاد حجم التجارة الثنائية بنسبة 33 بالمائة على أساس سنوي ليصل إلى 131.18 مليار دولار أمريكي في عام 2021، وفقا لبيانات من الإدارة العامة للجمارك الصينية.

ومنذ افتتاحه قبل عام تقريبا، نقل خط السكك الحديدية الصيني اللاوسي أكثر من 10 ملايين طن من البضائع، والعديد منها بين الصين وتايلاند.

علاوة على ذلك، فإن بناء خط السكك الحديدية الصيني التايلاندي عالي السرعة وربطه بخط السكك الحديدية الصيني اللاوسي لتشكيل شريان يمر عبر شبه الجزيرة الهندية الصينية سيزيد من تسهيل تدفق الناس والخدمات اللوجستية، وتعزيز التنمية الاقتصادية والتجارية، وتحقيق الرخاء المشترك.

وتعد منطقة رايونغ الصناعية التايلاندية الصينية، التي أنشئت في 2006، واحدة من أوائل المواقع الصناعية الصينية في الخارج. وتضم المنطقة الصناعية الآن أكثر من 180 شركة صينية الاستثمار، معظمها في قطاعات السيارات والإلكترونيات والآلات، وقد اجتذبت أكثر من 4.3 مليار دولار من الاستثمارات من الصين ووفرت أكثر من 45 ألف وظيفة محلية.

وبوصفهما بلدين ناميين وجارتين قريبتين، فإن الصين وتايلاند تشتركان أيضا في العديد من المصالح والمقترحات والمواقف المشتركة بشأن القضايا الدولية والإقليمية الرئيسية.

-- مجتمع صيني تايلاندي ذي مستقبل مشترك

واجتمع الرئيس شي مع رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا هنا يوم السبت، واتفق الجانبان على بناء مجتمع صيني تايلاندي ذي مستقبل مشترك أكثر استقرارا وازدهارا واستدامة.

وخلال الاجتماع، هنأ الرئيس شي تايلاند على استضافتها الناجحة لاجتماع قادة اقتصادات منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (أبيك)، مؤكدا على الصداقة التي تعود إلى آلاف السنين بين الصين وتايلاند والأخوة بين الشعبين.

وأشار الرئيس شي إلى أنه خلال السنوات العشر الماضية، منذ أن أقام البلدان الشراكة التعاونية الإستراتيجية الشاملة، اكتسبت صداقتنا التقليدية قوة أكبر واستمر التعاون الإستراتيجي الشامل بيننا في التعمق ودخلت العلاقات الثنائية مرحلة تنمية جديدة.

وذكر أنه في ظل البداية التاريخية الجديدة، ستعمل الصين مع تايلاند للمضي قدما في الرابطة الخاصة المتمثلة في أن "الصين وتايلاند قريبتان مثل عائلة واحدة"، وبناء مجتمع صيني تايلاندي ذي مستقبل مشترك بغية تعزيز الاستقرار والازدهار والاستدامة، وإضافة أبعاد جديدة إلى العلاقات الشبيهة بعلاقات العائلة، وفتح عصر جديد في العلاقات بين الصين وتايلاند، وتقديم المزيد من الفوائد للشعبين.

وأعرب رئيس الوزراء التايلاندي عن خالص تهانيه على نجاح المؤتمر الوطني الـ20 للحزب الشيوعي الصيني وانتخاب شي أمينا عاما للجنة المركزية للحزب.

وأضاف أن تايلاند تدعم مبادرة التنمية العالمية ومبادرة الأمن العالمي اللتين طرحهما الرئيس شي وتدعم الصين في لعب دور أكبر في الشؤون الإقليمية والدولية.

وبعد الاجتماع، أصدر الجانبان بيانا مشتركا بين الحكومتين بشأن العمل من أجل بناء مجتمع صيني تايلاندي ذي مستقبل مشترك أكثر استقرارا وازدهارا واستدامة.

-- مجتمع مستقبل مشترك لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ

ووصل الرئيس شي إلى بانكوك يوم الخميس لحضور الاجتماع الـ29 لقادة الاقتصادات منتدى التعاون الاقتصادي لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ (أبيك) والقيام بزيارة إلى تايلاند. وخلال إلقائه خطابا يوم الجمعة في اجتماع القادة، دعا شي إلى بناء مجتمع مستقبل مشترك لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وفي خطابه، شدد الرئيس شي على الحاجة إلى إتباع روح أسرة آسيا والمحيط الهادئ، والاعتناء ببعضنا البعض كالركاب على متن القارب نفسه، والتحرك بثبات نحو مجتمع مستقبل مشترك لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ.

وقال إنه "على مدى العقود الماضية، خلق التعاون الاقتصادي القوي في المنطقة 'معجزة آسيا والمحيط الهادئ' المشهود لها عالميا. ورسخ التعاون في آسيا والمحيط الهادئ في قلوب الناس".

وذكر الرئيس شي يوم السبت أن تحرير وتسهيل التجارة والاستثمار من بين أهداف ومبادئ "أبيك"، وركيزة مهمة في تحقيق رؤية "بوتراجايا 2040".

وشدد الرئيس الصيني على أهمية التمسك بالتعددية الحقيقية والدفاع عن النظام التجاري متعدد الأطراف، ودعم الشمولية لصالح الجميع، ودعم التعاون الإقليمي المفتوح من أجل ازدهار منطقة آسيا والمحيط الهادئ. 


版权所有中央党史和文献研究院

建议以IE8.0以上版本浏览器浏览本页面京ICP备11039383号-6京 公网安备11010202000010